ما هو HSG ؟

ما هی أشعه الرحم بالصبغه (HSG)؟

لدراسه أسباب تأخر الحمل، یجب تقییم سلامه الأعضاء التناسلیه. ومن أسالیب التشخیص التی عاده ما یتم استخدامها من أجل فحص الرحم وقنوات فالوب الى جانب الفحوصات الأخرى فی المراجعات الأولى للطبیب، فحص أشعه الرحم بالصبغه (هیستروسالبنکوکرافیHSG). عبر هذا الاختبار یطلع الطبیب على الأوضاع الداخلیه للرحم وقنوات فالوب، وبالنظر الى النتائج المترتبه على الاختبار، یتخذ الطبیب قراره حیال أسلوب العلاج.

 

یستخدم اسلوب هیستروسالبنکوکرافی (HSG)من أجل فحص داخل الرحم وقنوات فالوب. ویعد الخضوع لاختبار هیستروسالبنکوکرافی (HSG) مهم جدا فی دراسه العقم. فی حاله حصول انسداد فی قنوات فالوب أو التصاق فی الرحم، فإن فرص الحمل تتراجع کثیرا.

فی هذا الاسلوب تستخدم أشعه X والصبغه لتشخیص الالتصاق داخل الرحم، الزوائد اللحمیه، الأورام اللیفیه، وبعض المشاکل الأخرى التی تؤدی الى انسداد القنوات وتمنع وصول الحیوان المنوی الى البویضه. الاختبار الآخر المستخدم فی هذا المجال هو هیستروسونوکرافی حین یستخدم التصویر بالأمواج فوق الصوتیه وماده خاصه من اجل دراسه التشوهات الرحمیه.

 

مراحل التصویر

عاده ما یقوم المصور الاشعاعی بتصویر الرحم الملون، وفی الحالات العادیه تستغرق عملیه التصویر، ۱۰ الى ۳۰ دقیقه، وخلال هذه المده یجب على المریضه أن تستلقی السریر معاینه النساء، فی البدایه یدخل الطبیب منظار معاینه التجاویف (speculum) فی المهبل (اداه للمعاینه الباطنیه للنساء).

ثم یدخل انبوبا رفیعا جدا الى مقدمه الرحم من اجل حقن الصبغه داخل الرحم وقناه فالوب. یجب ان یمتلئ الرحم والقنوات الرحمیه بالصبغه، أی إذا لم یعانی الرحم أو قنوات فالوب من أی انسداد او مشکله، فإن لصبغه ستملى الرحم والقنوات بصوره متجانسه. ولکن فی حال انسداد قناه، فإن الصبغه لن تتمکن من ملئ الرحم بالکامل.

وبعد حقن الصبغه یتم تصویر الرحم، وبدراسه الطبیب للصور یستطیع تقییم أوضاع الرحم والقنوات.

dawdw

تحس الکثیر من النساء بالألم بسبب تقلص عضلات الرحم، بصوره خاصه خلال عملیه حقن الصبغه، وإذا کانت قناه فالوب تعانی من انسداد فإن الألم سیزداد. من الممکن تقلیل الآلام عن طریق تناول المسکنات مثل آیبروفین. لذلک من الممکن ان یوصف للمریض دواء مسکن قبل ۳۰ الى ۶۰ دقیقه من القیام بالتصویر. ومن الأفضل ان یرافق المریضه شخص فی یوم التصویر بالملون.

عاده ما لا تکون هناک أعراض جانبیه لهذا الاسلوب، إلا أن أعراضه الجانبیه النادره هی: التهاب الادرار، بقع الدم او النزیف. وفی حاله الاصابه بالحمی وامتداد الآلام لعده أیام، یجب أن تراجعوا الطبیب. إن أفضل توقیت لإجراء هذا الفحص هو بعد انتهاء نزیف الدوره الدمویه وقبل نزول البویضه.

fe

یمنع الخضوع لهذا الاختبار فی حاله الاصابه بالالتهاب والتهاب الحوض والنزیف المهبلی مجهول السبب، ویجب الانتظار حتى التعافی الکامل من هذه الأمراض ثم اجراء الفحص.